الهيئة تصدر دراسـة عـن هـروب الفتـيات

أصدرت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ممثلة بمركز البحوث والدراسات مؤخراً كتابين, وذلك ضمن سلسلة إصدارتها الهادفة إلى نشر ثقافة الاحتساب, ومعالجة الظواهر والسلوكيات المخالفة للقيم الإسلامية, الكتاب الأول:(دراسة هروب الفتيات-أسبابه وآثاره وعلاجه-) والثاني ملخص لدراسة هروب الفتيات-أسبابه وآثاره وعلاجه- .

وتناولت الدراسة تاريخ المشكلة وحجمها, والنظريات المفسرة لها, والجانب النظامي والإجرائي في علاجها, وبينت الدراسة جهود الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مواجهة تلك الجرائم الأخلاقية, وتميز الكتاب الثاني (ملخص الدراسة) بتضمينه أبرز ما تناولته الدراسة لتمكين الاستفادة منه لجميع فئات المجتمع على اختلاف مستوياتهم.

وبين فضيلة مدير عام مركز البحوث والدراسات الشيخ بسام بن سليمان اليوسف, أن أهمية الدراسة تبرز في أنها من المشكلات ذات الحساسية العالية في المجتمع, بالإضافة أنها بوابة للقضايا الشرعية والأمنية والصحية والاجتماعية, التي تهدد وأمن الأخلاقي المجتمع واستقراره, علماً أن هذه المشكلة التي تعد ظاهرة عالمية تعاني منها المجتمعات العالمية لم تصل إلى حد الظاهرة في المملكة العربية السعودية بسبب طبيعة المجتمع وتدينه.

وأوضح فضيلته أن هذه الدراسة تأتي ضمن سلسلة إصدارات المركز, والتي من أبرزها دراسة (جهود الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المملكة العربية السعودية في محاربة الإرهاب), وكتاب (الحسبة في المملكة رسالة ومسيرة), و كتاب (الرئاسة أسس ومبادئ-تاريخ وأعمال)

وأشار فضيلته أن هذه الدراسات والإصدارات قام المركز بإعدادها من خلال التعاقد مع عدد من الجامعات والمراكز البحثية المختصصة, وذلك للإسهام  بالرقي بعمل الجهاز والعاملين فيه, و إيماناً بدورها في خدمة المجتمع من خلال توعيته بالآثار السلبية لعدد من الظواهر والسلوكيات المخالفة لقيمنا الإسلامية.

 


اسمك:
نص التعليق :